رقمنة التغيير المجتمعي

.. حل مبتكر تلو الآخر ..


محاور عملنا

معّا نستكشف آفاق جديدة لتطوير وبناء القدرات واستثمار المهارة و الموهبة؛ لخلق قنوات بديلة للأثر الاجتماعي.



Icon 2 (2)1

المشاركة الرقميّة



في زمن باتت فيه التكنولوجيا المحرّك الرئيسي في حياة وقرارات الأفراد، أصبح من الضروري أن نعي بأن أسلوب وسلوكيات المواطن في المشاركة المدنيّة والتعاطي مع قضايا الشأن العام وعملية صناعة القرار في حالة من التغيّر المستمر.لا يزال الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخصوصاً في المجتمعات التي تفتقر للموارد التكنولوجيّة يعاني من ضعف ملحوظ في الفهم الصحيح لاستخدام هذه التقنيّات والقنوات الجديدة وإدراك مدى تأثيرها على مسار حياتهم وتطوّر محيطهم. لذلك بات من الضروري التركيز على برامج محو الأميّة الرقميّة والتربية المعلوماتيّة لضمان مشاركة حقيقيّة وعادلة للجميع.


Icon 2 (1)2

محو الأميّة الرقميّة والشمول الرقمي

إن تفاقم الفجوة في المهارات بين ما يتطلّبانه سوق العمل والتحوّل الرقمي من جهة وما تنتجه الأنظمة التعليميّة من جهة أخرى ما هو إلاّ مؤشر على ضرورة الاستثمار في وسائل وبرامج بديلة للتصدّي للتحدّيات الاقتصاديّة والاجتماعيّة المتزايدة. لا يزال الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخصوصاً في المناطق الأقل حظاً وفي المجتمعات الأكثر تهميشاً، يعاني من ضعف ملحوظ في فهم ضرورة اكتساب المهارات الرقميّة وإدراك مدى تأثيرها على حياتهم وتطوّر مسارهم المهني. للأسف لا تزال برامج محو الأميّة الرقميّة والتربية المعلوماتيّة حكراً على من لديهم إمكانيّة الوصول للانترنت والمقدرة على اقتناء المعدات التكنولوجيّة.


Icon 33

الابتكار الاجتماعي

إن الجهود المبذولة للتصدّي للتحدّيات الإنسانيّة والمجتمعيّة أو حتى الخدماتيّة لا تحاكي الواقع وتفتقر في حلّها إلى العديد من المهارات الأساسيّة كمهارات التفكير التصميمي والابتكار وتوظيف التكنولوجيا التفاعليّة كعنصر داعم لخططها. وبهذا تتمثّل النتيجة في برامج تتبنّى طرق تقليديّة ذات أثر ضعيف وتكلفة باهظة تزيد التحدّيات تعقيداً. الابتكار في مجال الريادة المجتمعيّة والاقتصاديّة يتطلّب مهارات نوعيّة ومنهجيّات متمركزة حول المستخدم ومبنيّة على التفكير التصميمي والفهم السليم لمراحل تطوّر الحلول: من الفكرة إلى الاختبار ثم النمو.


Icon 44

تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الداعمة للتنمية


تأتي "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الداعمة للتنمية" لتوفير حلول رقميّة مبتكرة أقل تكلفة وأكثر تشاركيّة وقابليّة للتطوير للتصدّي لتحدّيات العصر المعرفيّة والمجتمعيّة والاقتصاديّة. للأسف يبقى هذا القطاع جديداً من نوعه على المنطقة العربيّة وبالتالي يتطلّب تطويره تفاعلاً والتزاماً من جميع الأطراف المعنيّة كالعاملين في قطاعيّ التنمية وتكنولوجيا الاتصالات وأصحاب القرار في القطاع الحكومي.


المزيد عنا

تقدّم منظمة تك ترايبز خبراتها المختلفة على شكل ورش تدريبيّة وبرامج إرشاريّة وخدمات استشاريّة للأفراد و النشطاء المجتمعيين وذوي الاختصاص بالإضافة إلى العاملين في مجال التنمية والمجموعات الحقوقية والإنسانية والمنظمات الغير هادفة للربح. ما يميّز أسلوب المنظمة هو الوصول إلى المناطق التي تفتقر للموارد التكنولوجيّة مع التركيز على فئتي الشباب والنساء في المجتمعات الأكثر تهميشاً.


ما نؤمن به

بعض مبادئنا التوجيهية لضمان فرص متكافئة للجميع.